أوصت الهيئة الألمانية لمراقبة الجودة باستبدال الجزء المطاطي لمساحات الزجاج في السيارة كل عام، بالإضافة إلى ضرورة فحص مساحات الزجاج كل ستة أشهر وبالأخص في فصلي الربيع والخريف.

أشارت الهيئة الألمانية إلى أن الجزء المطاطي لمساحات الزجاج يمكن أن يتضرر بسبب العوامل الجوية المختلفة التي يتعرض لها مثل أشعة الشمس المباشرة والأمطار والحرارة والثلوج، فضلًا عن الاتساخات، وهو ما يقلل من كفاءته الوظيفية.
ويرجع سبب ذلك إلى أن الجزء المطاطي عادة ما يتكون من خليط من المطاط الاصطناعي والطبيعي، وهوما يجعله يتصلب مع الوقت بفعل الأشعة فوق البنفسجية والبرودة، كما أن فضلات الحشرات على زجاج

السيارة قد تتسبب في إلحاق الضرر بالجزء المطاطي، وبالتالي فإنه لا يعمل بصورة صحيحة.

ولدواعي السلامة والأمان يلزم استبدال مساحات الزجاج بأخرى جديدة، كما أن عدم وضوح الرؤية ليس بالضروري مؤشراً لاستبدال مساحات الزجاج، ففي كثير من الأحيان يكفي تنظيف مساحات الزجاج جيداً بواسطة قطعة قماش مبللة بسائل تنظيف أو عن طريق استعمال منشفة بها مادة غير مخففة للحماية من الصقيع.
ونصح الخبراء بالابتعاد عن استعمال المذيبات الشديدة التي قد تتسبب في إلحاق المزيد من الأضرار بالطبقة المطاطية لمساحات الزجاج.