تعتبر الإطارات من أبرز أجزاء السيارة اللازمة لعملية السير، كما أنها تعد أحد أهم عوامل الأمان والسلامة في السيارة، لذا يجب فحصها وصيانتها بصورة دورية.
ولقد نصح الخبراء بضرورة القيام بتغيير وضع الإطارات (تدوير الإطارات) في السيارة كل فترة، وذلك للحفاظ عليها من التلف لأطول فترة ممكنة.

لكن على الرغم من أهمية عملية تدوير الإطارات، إلا أن كثير من قائدي السيارات لا يدرون أهمية التدوير أو كيفية تنفيذه بشكل صحيح، فما هي أهمية تدوير الإطارات وكيفية تطبيقها على السيارة؟

في البداية يجب أن نعلم أن تدوير الإطارات هي طريقة معتمدة من قبل العاملين في صناعة الإطارات لتغيير مكان الاطارات في السيارة، أي نقل الإطار من اليمين إلى اليسار أو من الأمام إلى الخلف أو في عدة اتجاهات، وذلك لأن توزيع دفع العجلات في السيارة غير متساوٍ، وكذلك توزيع الوزن، لذلك، إستهلاك الإطارات أيضاً سيكون غير متساوٍ.

وكما ذكرنا فإن هذا الأمر يؤدي إلى إستهلاك إطارات أكثر من الأخرى في السيارة، وهو ما يجبرك على تغيير الإطارات الأربعة، مما يكلفك الكثير من الأموال، بينما إذا قمت بعملية التدوير لإطارات سيارتك سوف تطيل من عمرها الافتراضي.
ولقد أشار الخبراء إلى أن إطارات سيارات الدفع الخلفي نلاحظ فيها أن الإطارات الخلفية تستهلك بشكل أسرع من الأمامية، والعكس مع الدفع الأمامي، وكذلك سنجد أن الإطارات الأمامية في كلا الحالتين تستهلك من الخارج وعلى الأطراف بشكل أسرع لأنها تتحمل قوة الانعطاف.

أما في سيارات الدفع الرباعي تستهلك الإطارات الخلفية أكثر كون أغلب القوة الدافعة تتوجه إليها، والإطارات الأمامية تستهلك من الخارج أيضًا بسبب قوة الانعطاف.

لذلك ننصح أن تتم عملية التدوير كل 10الى 15 ألف كيلومتر إذا كانت حالة الإطارات لا تزال جديدة.

وتتم عملية التدوير بأربعة طرق رئيسية بسيطة جدا، وهي تماماً كما توضح الصورة أدناه.