يعتبر زيت المحرك من أهم العوامل التي تحافظ على محرك السيارة وتساعد على عمله بكفاءة عالية، حيث يقوم الزيت بأداء العديد من الوظائف الهامة داخل المحرك، ومنها تزليج الأجزاء المعدنية داخل المحرك، وتنقيته من الشوائب والاتساخات، وخفض حرارة المحرك.
وهناك ثلاث أنواع رئيسية لزيوت المحرك، وهي الزيوت المعدنية، والزيوت التخليقية (اصطناعية)، وزيوت شبه تخليقية، فما هو الفرق بينهما.. وأيهما أفضل للمحرك؟

أولاً الفرق بين أنواع الزيوت الثلاثة:

– الزيوت المعدنية
الزيوت المعدنية يتم إنتاجها من تكرير النفط الخام، حيث تتم إزالة الملوثات الطبيعية والهيدروكربونات غير المرغوب بها، ويوجد بها الحد الأدنى من الإضافات، ويتم استخدامها في المحركات “التقليدية”، أو الموديلات القديمة، أو المحركات التي لا تحتوي على شواحن توربينية، حيث إنها أكثر سمكًا من الزيوت التخليقية والزيوت الشبة تخليقية.

– الزيوت التخليقية (الاصطناعية)
وتحتوي الزيوت التخليقية على شوائب أقل من الزيوت المعدنية لزيادة أدائها وبالتالي فهي ذات جودة أفضل، وذلك لأنها معدلة كيميائيًا، وهي مصممة للمحركات العالية الأداء، مما يجعلها أكثر ملاءمة للسيارات الحديثة والرياضية.

– زيوت شبه تخليقية
وهي مزيج من الزيوت المعدنية والزيوت التخليقية، وذلك عن طريق إضافة الزيت الاصطناعي إلى الزيت المعدني، مما يساعد على تحسين الأداء والحماية، بالتالي فإن الزيوت شبه تخليقية تقدم نسبة جودة أفضل من الزيوت المعدنية.

ويفضل الخبراء استخدام الزيوت التخليقية عن الزيوت الأخرى للعديد من المميزات التي تقدمها، وهي كالتالي:
– تساعد على حماية المحرك وإطالة العمر الافتراضي له
– لزوجة مستقرة، حتى في درجات الحرارة العالية (بعكس الزيوت الأخرى)
– تتمتع بلزوجة عالية في درجات الحرارة المنخفضة
– تمتلك فترة صلاحية أطول
– تمنع الاحتكاك بين أجزاء المحرك المعدنية بشكل أفضل
– تستهلك وقود أقل