مع ارتفاع درجات الحرارة بشدة في الصيف تتأثر المقاعد الجلدية في السيارات بالسلب، حيث أنها قد تتعرض للتصلب والتشقق والتلف.
ونصحت مجلة السيارات الألمانية “أوتو تسايتونج”، بضرورة العناية بالمقاعد الجلدية في السيارة بصورة منتظمة وخاصة في الصيف حتى لا تضرر بشدة وتفقد بريقها ولمعانها.
وأشارت المجلة الألمانية إلى أن المقاعد الجلدية في السيارات الجديدة يكفي تنظيفها والعناية بها مرة كل عام في أول ثلاث سنوات، أما المقاعد الأقدم فإنها تحتاج مزيد من العناية، حيث يفضل تنظيفها مرتين في العام.
وأضافت أن معدل مرات التنظيف يزيد مع المقاعد الجلدية فاتحة اللون، حيث أنها تكون معرضه للإتساخات بشكل أكبر، لذا أوصت أن تتم العناية بها كل 3 أشهر، وخاصة مقعد السائق.

وأوضح الألمان الطريقة الصحيحة للعناية بالمقاعد الجلدية وذلك عبر خطوات محددة، وهي كما يلي:

– إزالة الاتساخات والأتربة عن طريق المكنسة الكهربائية، مع التأكد من عدم خدش الفرش الجلدي.
– تنظيف الجلد بواسطة قطعة إسفنجية ومادة تنظيف معتدلة.
– المسح بالقطعة الإسفنجية في اتجاه واحد.
– يفضل مسح الجلد مرة أخرى بقطعة قماشية مبللة بعد استخدام منظف الجلود.
– بالنسبة لمقاعد موديلات الكابريو المكشوفة، نصح الخبراء باستخدام مواد العناية المزودة بواقيات للحماية من الأشعة فوق البنفسجية.

وحذر الخبراء من استخدام المنظفات المنزلية حتى ولو كانت مخففة، حيث أنها قد تؤدي إلى تشقق الجلد وتلفه، وأوصوا بضرورة معالجة المقاعد التي يزيد عمرها عن 3 سنوات بمادة مرطبة بعد تنظيفها مرة إلى مرتين في العام.